في ذكرى لمياء الكيلاني

في ذكرى لمياء الكيلاني ذهول التقيتها فجأة وأصبت بالذهول حيَّتني بابتسامةٍ عريضة فواجهتُها بمزيد من الذهول ماذا بك يا صديقي؟ ما هذا الذهول؟ أعرف بأنني تأخرتُ في الاتصال بك هذه المرة كنتُ مشغولةً في تسويةِ بعضِ مشاكلِ العائلة وقد ذهبت إلى البصرة لتفقد متحفِها كنتُ سعيدةً بأنه الآن افتتح أبوابه وقد عادت معظم آثاره المسروقة أنت تعلم بأن متحفَ البصرة يهمني كثيرا وكنتَ حاضرا عندما أسست جمعية أصدقاء متحف البصرة قبل 12 عاما - نعم أتذكر جيدا وأعرف بأن حياتَك تتمحور حول العراق وآثاره لكنكِ غبتِ طويلا عنا هذه المرة لا أدري ماذا...  المزيد

جمود

جمود صباح الأحد تموت الأحياء وتتجمد المتحركات ويظلم الفضاء الذي كان مضيئا قبل ليلة كل شيء من حولي جماد الورود جامدة لا رائحة فيها أغصان الشجر سامقة جامدة وأوراقها حزينة جامدة الريح تنساب بين الشجر بجمود والنهر يجري جامدا حزينا وزقرقة العصافير لا تثير الانتباه وتغريدات البلابل لا تحرك ساكنا فالقلوب جامدة والعواطف شاردة والمشاعر باردة تشرق الشمس صباح الأحد باهتة والأزهار صباح الأحد ذابلة وحبيبتي غائبة عيونها غافية لم يوقظها كل هذا الجمود   الأحد 4/8/2019      Read More → المزيد

حيث تنتهي الأشياء: رحيل فوزي كريم

حيث تنتهي الأشياء: رحيل فوزي كريم فوزي كريم، الشاعر والرسام والموسيقي والمثقف الموسوعي يغادر الدنيا تاركا وراءه عشرات المؤلفات واللوحات والمقالات والقصائد. لقد كرس فوزي حياته كلها للأدب فلا تراه إلا في مناسبة أدبية. كان هادئا ووديعا ومتصالحا مع نفسه والآخرين، لا يتحدث إلا عند الضرورة القصوى…  وبالإضافة إلى كونه أديبا عربيا متميزا، كان ملما في الآداب العالمية (الإنجليزية تحديدا)، من شعر ونثر ورواية وموسيقى، وقد أصبحت الموسيقى مجال اهتمامه الأساسي لاحقا.  كان شاعرا مبدعا وله أسلوبه المتميز في الشعر، وقد بدأ مسيرته...  المزيد

غياب كالحضور

غياب كالحضور لم تحضر يوما كما فعلت في الغياب حضرت في كل أفراحي وكنت معي في كل أحزاني نعم، أحب أن أراك لكن حضورك في الغياب صار عبئا ثقيلا حتى أنني صرت أتمنى ألا تحضر غائبا كم أتمنى أن يطويك النسيان لكنه يأبى أن يفعل   غاب كثيرون عن عالمي، قبلك وبعدك لم يتذكرني أحد منهم لم يزُرني أحد منهم فلماذ تصر على الحضور؟ أما تعبت من السفر؟   أنا تعبت من السفر والحضر أتعبني حضورك فصرت أتمنى أن تغيب أعلم أنك تحب أن ترافقني فكنت تمضي أسعد أوقاتك معي وكانت أسعد أيامي تلك التي أراك فيها  أو أتأمل لقياك   لكن كل هذا كان ومضى سأقولها...  المزيد

شمس لشبونة

شمس لشبونة الشمس تسطع في لشبونة  تشع ضياءً ودفئا على الأحياءِ والأشياء والأشجارٍ والنخيل نخيلٌ في لشبونة! (من هرّب هذه النخلة من بلدي)؟ ***************************************** هنا في بلاد البرتوغال بلاد البرتوقال بلاد البرتو بلاد البرتا بلاد آيبيريا كما في بلاد الأسبان واليونان، يحترمونك لأنك عربي ويسمعونك دائما: نحن منكم ومثلكم *************************************************** الشمس تحبنا نحن العرب وتحب اليونان والأسبان وأهل البرتغال تبقى مشرقة طوال اليوم ضوؤها ينير السماء ويملأ فراغات الفضاء في الصيف والشتاء يعلو قمم الجبال ويغمر اعماق الوديان يغذي...  المزيد

بلادُ العُربِ أوطاني

بلادُ العُربِ أوطاني  منَ الشّـامِ لبغدان  ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ  إلى مِصـرَ فتطوانِ  فلا حدٌّ يباعدُنا  ولا دينٌ يفرّقنا  لسان الضَّادِ يجمعُنا  بغسَّانٍ وعدنانِ  لنا مدنيّةُ سَـلفَـتْ  سنُحييها وإنْ دُثرَتْ  ولو في وجهنا وقفتْ  دهاةُ الإنسِ والجانِ  فهبوا يا بني قومي  إلى العـلياءِ بالعلمِ  وغنوا يا بني أمّي  بلادُ العُربِ أوطاني  Read More → المزيد

المتنبي لا يحسد شكسبير

زهاء حديد كنتِ شُعاعا ومشاعرَ تسري هادئة في العروق، تمدُّني بقوة لم أحتجْها، انتشي بها دون أن ألجأ إليها، وطالما أيقظتني سعيدا بعد حلم جميل باكو وهونكونغ وسيئول أماكن بعيدة، لم أفكِّر بها أو أسعَ إليها، لكنها فجأة قفزت إلى عالميكاردِف مدينةٌ على هامش الذاكرة، سمعتُ بها ولم أقصدْها، لكنني أشعر بها اليوم في أعماقيجبل كرونبلاتز الشامخ أهداني بعض شموخِه، لندن، مدينتي، كنت أحبها فقط والآن أفخر بها أنهارُ التيمز واللؤلؤ والراين والتاف والتاين والسين ازدادت جمالا في مخيلتي عندما ازدانت بمخلوقاتِكِ. ونهرُ دجلةَ ينتظر...  المزيد

طيف وذكرى

طيف وذكرى      طيفك أنار ظلمة الزمن وذكراك البهيجة لا تغادر الذاكرة لكنها بهجة موحشة، وفرحة تتبعها حسرة.هل أن قَدَرِي أن أبقى باحثا عنك؟ فلا أجدك إلا في الطيف والذكرى؟أم علي أن أجد إلهاما جديدا؟ كيف لي أن أنسى خمسين عاما من السمو والسماحة والسخاء؟وإن نسيت فكل شيء من حولي سيتذكر! كيف استطعت ان تحتوي قلباً بحجم الارض؟ونفسا تشع بالسماحة؟ ويدا تهب الخير؟وعينين تومضان بالأمل؟ وابتسامة تنشر السعادة؟ طيفك وذكراك مُفرحان، فأنت دوما تحضر في الغيابوالورد من حولي يبعث السعادة فهو دوما يحيلني إليكوفي ذكرى غيابك سأبقى أزرع الوردوسيظل...  المزيد

رواية “عابر حدود”: ثنائية الحداثة والتقليد مرة أخرى-عقيل عباس

عابر حدود للروائي حميد الكفائي.. ثنائية الحداثة والتقليد مرة أخرى  عقيل عباس صحيفة الصباح البغدادية 25/2/2015    “هناك في بلاد الشمس والماء والخصب ، بلاد النخيل والرز والقمح، ارض بابل وسومر وأكد  وأور والوركاء يُولد الابناء والبنات على بركة الله ويحيون ويتزوجون وينجبون على بركة الله.” (ص ٩) بمثل هذا الوضوح الصادم تستهل رواية “عابر حدود” للكاتب حميد الكفائي، وصف مشهد الحياة في الريف العراقي الجنوبي، وهي تستقصي تقاليده وتحدياته وآفاقه. “على بركة الله” تلك العبارة المعتادة التي تتردد عراقياً كثيراً على نحو اوتوماتيكي...  المزيد

صورتك الثابتة

أقلِّبُ أحيانا ألبومَ الصور. أمرُّ على الأزمان. أتذكرُ الأحداث. أتصفحُ الوجوهَ والأمكنة. شوارعَ وحدائقَ وبحار، أصدقاءَ وغرباء. ازيل ما لم يعد مهما. أحذف من لم يعد تذكُّرُهم يجلبُ السعادة. أحزن على من مضى، أشفق على من بقي. واتوقف عند صورةٌ واحدة بقيت ثابتة في الألبوم والذاكرة والقلب. صورةٌ لا تغادر معالمُها المخيلة. صرتُ أرى بعضَها عند آخرين. كلما اقتربوا منها ازددت قربا منهم. بالأمس رأيت من يحمل بعضَ ملامحك. بعضَ التفاتاتِك وابتساماتِك وردودَ أفعالِك، المح شيئاً من ثقتِك وجرأتِك وجمالِك. ظللت ابصره مستمتعا وظل...  المزيد
Page 1 of 3123»