عودة وهيب: “عابر حدود” صرخة المرأة العراقية بوجه القيود الاجتماعية

إيلاف الثقافي-٤-١١-٢٠١٤رواية حميد الكفائي (عابر حدود): صرخة المرأة العراقية بوجه القيود الاجتماعية  في روايته (عابر حدود) حرص الاستاذ حميد الكفائي على رسم لوحة واضحة المعالم لبيئة الريف الاجتماعية في جنوب العراق (في النصف الاول من القرن العشرين) مكنت القارئ من تخيل مصير ابطال الجيل الاول من الرواية  قبل الانتهاء من قراءتها. ومما زاد المشهد وضوحا امام القارئ ان المعلومات التي قدمها لنا الكفائي عن طبيعة البيئة الاجتماعية لريف الجنوب (عادات الناس وتقاليدهم ووضعهم الحقوقي) جاء مترافقا مع حركة ابطال الرواية وشخوصها فلم تبدُ...  المزيد

قراءة في رواية “عابر حدود” -ضياء الشكرجي

ضياء الشكرجي- جريدة المدى- 19/9/2014 كنت قد انتهيت في التاسع عشر من آب من قراءتي لرواية «عابر حدود»، وما أن انتهيت من قراءتها، حتى كتبت للصديق مؤلف الرواية أشكره على ما أمتعني به في روايته، متداركا ذلك بقولي له: أقول «رغم أنك آذيتني»، وسأبين لماذا أمتَعَتْني، وآذتْني الرواية، في آن. في البدء، لا بد من التعبير عن تفاعلي مع هذه الرواية، التي وجدتها أكثر من رائعة.   وكنت حال فراغي من قراءتها قد سارعت بكتابة رسالة للمؤلف معبرا له عن انطباعاتي، ثم رأيت أن أحول مضامين الرسالة إلى مقالة، مع تأكيدي بأني لست ناقدا أدبيا، ولذا كتبت انطباعاتي...  المزيد

اضمحلال دور المثقف مع تنامي التعصب

الحياة ٢٨ سبتمبر ٢٠١٣ يتساءل كثيرون عن سبب عدم اضطلاع المثقفين في قيادة المجتمع وإيجاد الحلول لمشاكله الكثيرة خصوصاً مشكلة العنف والإرهاب وعدم التسامح. ويتكرر هذا السؤال في أوقات الأزمات التي تدفع بالناس إلى البحث عن حلول. لكن المثقفين والمفكرين عادة ما يصمتون عندما تعلو أصوات الإرهابيين والمتعصبين والأيديولوجيين. المثقف والمفكر لا يملكان سلاحاً سوى الرأي والكلمة والإبداع وهذه بضاعة لا يقيم المتعصبون لها وزناً بل يحاربونها ويحاولون اجتثاثها من الجذور. عندما يعتكف المثقفون ويمتنعون عن التفاعل مع المجتمع، فهذا نذير...  المزيد

الهوس بالتأريخ – حميد الكفائي

مجلة الهدى “التأريخ سيكتب مواقفكم المشرفة بأحرف من نور. التأريخ سيسجل لكم مأثرتكم هذه. التأريخ لن يرحم أحدا وسوف يسجل تخاذلكم عن دعم أخوانكم. تأريخهم حافل بالخيانة. التأريخ يعيد نفسه. العالم معجب بتأريخنا المجيد الذي يمتد آلاف السنين. علينا ألا ننسى تأريخهم الأسود” وما إلى ذلك من العبارات المتعلقة بالتأريخ التي نسمعها كل يوم من العامة والمثقفين على حد سواء. نحن قوم لا نهتم لشيء بقدر إهتمامنا بالتأريخ إلى درجة أن اهتمامنا هذا ينسينا حاضرنا ومستقبلنا وهنا يكمن الخطر الأكبر. ترى ما السبب في ذلك ولماذا يحكمنا التأريخ...  المزيد

عابر حدود- إبراهيم أحمد ومحمد العشيري

   http://www.e-kutub.com/index.php/2012-11-20-00-14-54/938-2013-11-20-18-32-14                                                     عندما أخذت أقرأ رواية “عابر حدود” للأستاذ حميد الكفائي ذكَّرني أسلوبُها العربي الرصين منذ صفحاتها اﻷولى بأسلوب طه حسين في روايتيه “شجرة البؤس” و “دعاء الكروان”. وأعجبني في الرواية أيضا وصف بعض تقاليد العراقيين وعاداتهم التي نقلت إليَّ العراق بمضيفه وما يدور فيه برائحة القهوة والعلاقة بين السيد صاحب المضيف وضيوفه دون أن أبرح غرفة مكتبي في لندن. فشكرا لك حميد على متعة القراءة، وفي انتظار أعمال أدبية أخرى.  الدكتور...  المزيد

لماذا لجأنا إلى الغيبيات؟ حميد الكفائي

الحياة-الخميس   ٢٥ نيسان/ابريل   2013   يعزو البعض تنامي التيار الديني في منطقتنا العربية إلى فشل التيارات السياسية الأخرى التي كانت سائدة في المنطقة العربية، وتحديدا التيارين القومي والاشتراكي- الشيوعي اللذين حكما معظم دول المنطقة ولم يحققا الرخاء أو الاستقرارأو دولة القانون. كما أنهما لم يحررا فلسطين التي وعدا بتحريرها وتغنيا بذلك ردحاً من الزمن. لذلك فإنه لم يبقَ أمام شعوب المنطقة سوى الخيار الإسلامي وهي تريد أن تجربه عله ينجح فإن فشل فسوف تبحث عن خيارات أخرى. لكن الحقيقة هي أعمق من ذلك في رأيي، على رغم وجاهة الرأي أعلاه...  المزيد

ثلاثة رجال من تاريخنا أقاموا فاصلاً بين ثقافتين – محمد جابر الأنصاري

الحياة ١٨ أبريل ٢٠١٣ كلما تأملت سيرة أبي الطيب المتنبي، وحاميه سيف الدولة الحمداني الذي أقام أول دولة عربية في حلب، وثالثهما الشاعر العربي أبي فراس الحمداني الذي كادت أشعاره تصل إلى مستوى أبي الطيب، شعرت بالتقدير لذلك العصر. سر إعجابي بهؤلاء الثلاثة الكبار في تاريخنا أنهم أقاموا فاصلاً لا يجوز أن يتجاوزه أي إنسان – وهذا الفاصل سنأتي إليه بعد قليل. إذا أردنا استرجاع ذلك الجو الحي المنعش، حيث أقام سيف الدولة الحمداني دولته العربية الصامدة والتي مثلت قلعة «عروبية» متميزة في التاريخ العربي، وجدنا أبا الطيب يشم قيم العرب،...  المزيد

بغداد عاصمة الثقافة العربية؟ حميد الكفائي

٣ نيسان-ابريل   2013   لا شك أن اختيار بغداد عاصمة للثقافة العربية أمر مفرح لكل عراقي وعربي، خصوصاً وأنه يأتي بعد سنين من العزلة والحروب والحصار‬ والدكتاتورية. أكرر، إنه أمر مفرح للغاية على رغم ضبابية مصطلح “عاصمة الثقافة العربية”، فليس معلوماً ما المقصود من هذا المصطلح؟ وكيف يمكن أي مدينة أن تصبح عاصمة للثقافة، ناهيك أن تكون عاصمة للثقافة العربية بكل تنوعاتها واختلافاتها. وكي لا نشتت الأفكار في تعريفات الثقافة ومفاهيمها ودلائلها، والتي ما زالت محل جدل منذ عشرات السنين، دعونا نتفحص الإعلان الذي توَّج بغداد عاصمة...  المزيد

أين المستقبل في اجترار أحداث الماضي؟

كان أستاذ العلوم السياسية في الجامعة يشرح لنا ذات يوم معوقات التطور الاجتماعي وحاجة الشعوب إليه وكيف أن المحافظين في كل المجتمعات يستخدمون شتى الوسائل لتعطيل التطور وإبقاء الأمور كما هي لأنهم دائما يخشون الجديد ويتمسكون بالقديم والمألوف. وكان دائما يقول إن العالم ما كان ليتطور كما نراه الآن (وعندها لم نكن قد سمعنا بالإنترنت والهاتف المحمول والفضائيات) لو تمكن المحافظون من فرض آرائهم وطرق حياتهم على الآخرين. وكان الطلاب يناقشون الأفكار التي يأتي بها الأستاذ ويأتون أيضا بأمثلة وآراء من تجاربهم، وكل حسب ثقافته ومعلوماته...  المزيد

الحسين إمام الإيثار والتضحية، أما الانتهازيون فليبحثوا عن إمام آخر

لم أكن أريد الخوض في موضوع الإمام الحسين (ع) ولا أعتقد أنني كتبت فيه يوما منذ بدأت الكتابة قبل ثلاثين عاما، ليس لعدم الاهتمام أو قلة  المعلومات، إذ قرأت ونقحت أمهات الكتب عنه منذ زمن بعيد، ولكن لأنني أشعر  بأن الموضوع لا يحتاج إلى إضافة مني بعد أن أثراه كبار المفكرين والعلماء  والمؤرخين عبر التأريخ. فكل شيء عن الحسين أصبح معروفا، في الأوساط  العراقية خصوصا والعربية والإسلامية عموماً. إلا أن الذي اضطرني هذه المرة للخوض في هذا الموضوع هو ما رأيته من تزوير المواقف ومحاولة استخدام قضية الحسين من قبل أشخاص هم أبعد ما يكونون...  المزيد
Page 3 of 6«12345»...Last »