ما أكثر الحُجّاج في دولة «الحجّي» – حميد الكفائي

ما أكثر الحُجّاج في دولة «الحجّي» الحياة اللندنية, 16 أكتوبر 2011 قيل قديماً إن الناس على دين ملوكها وخير مصداق على هذه المقولة تجده الآن في العراق. فكثيرون هذه الأيام، صغاراً وكباراً، ملتزمين دينياً وغير ملتزمين، يقدمون أنفسهم على أنهم «الحجي» فلان أو «الحجية» فلانة! وتنتفي الغرابة في هذا التوجه الجديد إذا ما عرفنا أن رئيس الوزراء، نوري المالكي، يُشار إليه في الأوساط الرسمية بـ «الحجي»! وأول من أشاع التسمية أفراد طاقمه الشخصي الذين يطلقون عليه وعلى أنفسهم هذه الصفة الدينية. قد يكون الأمر طبيعياً بالنسبة إليه وإليهم،...  المزيد

هكذا وجدنا آباءنا

أثناء دراستي اللغة الإنجليزية في لندن قبل ثلاثة عقود تقريبا، طلب منا الأستاذ أن نجيب على سؤال افتراضي وهو ماذا نتمنى أن نكون لوكان لنا خيار أن نولد من جديد وأي بلد ولغة ومهنة سنختار، وكان علينا أيضا تقديم الأسباب التي دفعتنا إلى اختياراتنا الجديدة. كان الهدف من السؤال هو اختبار قدرتنا على الكتابة في اللغة الإنجليزية. تفنن الطلاب، الذين جاءوا من بلدان العالم المختلفة، وبينهم على ما أتذكر مكسيكيون ويابانيون ويونانيون وألمان وأسبان، تفننوا في أجاباتهم فمنهم من قال إنه يتمنى لو يولد طيرا يحلق في الأعالي، وآخر تمنى لو يولد...  المزيد

الهجوم على المتنبي – حميد الكفائي

الحياة اللندنية 2007-03-16 لم تكن المرة الأولى التي يستهدف فيها سوق المتنبي للكتب، ولم يكن من غير المتوقع أن يستهدف مثل هذا السوق الذي يمثل تجمعا يوميا للمثقفين والكتاب والشعراء والطلاب والزائرين على حد سواء. سوق المتنبي المتفرع من شارع الرشيد، أعرق وأشهر شوارع العاصمة العراقية بغداد، رمز من رموز الثقافة والأدب في العراق وهو ليس مجرد سوق للكتب، بل متنفس يلجأ إليه كل من يحب الثقافة والأدب والتعليم، وكل من يستمتع باستطلاع عناوين الكتب القديمة والحديثة والصور النادرة وكل من يرغب أن يزخرف بيته بالمخطوطات والصور الزيتية والكتب....  المزيد

عودة من المنفى – مقال كتبه المفكر كامل شياع تنبأ فيه باحتمالات اغتياله

حزننا عظيم. خسر العراق اليوم أحد أنبل أبنائه : قتل صناع الموت كامل شياع لا لكونه مثقفا عقلانيا فحسب، مدافعا عن حقوق البسطاء والمسحوقين، نصيرا للمبدعين والفنانين، مدافعا عن الفكر الجاد… بل قتلوه أيضا وقبل كل شيء لكونه نقيا. لم يخطأ البرابرة باختيارهم الرمز كامل شياع هدفا لجريمتهم، فهو النموذج المعاكس للفساد والظلامية والأمل بعراق آدمي متصالح مع ذاته دون أن يفقد الذاكرة.قلبنا مع نجله، أهله وذويه، مع أصدقائه الذين أحبوه ووجدوا فيه الشخصية المتفانية حتى الموت خدمة للكلمة الشجاعة والثقافة الإنسانية والفن المبدع.للتعرف...  المزيد

من أجل حالة تعايش سليمة بين السنّة والشيعة

الحياة اللندنية-2007-02-21 نادرا ما كان الاختلاف الفكري أو العقائدي يوما مدعاة للحرب بين شعوب الأرض عبر التاريخ ولم نسمع أن حربا اندلعت لأن الزعيم الفلاني أو المفكر الفلاني يختلف مع آخر في رأي أو معتقد. لكن الحروب والمعارك تخاض عندما تنشأ حالة من التعارض في المصالح أو التنافس على الأموال أو السلطة أو النفوذ. التغالب، كما أطلق عليه عالم الاجتماع العراقي المعروف علي الوردي، لا ينشأ بسبب الاختلاف في الأفكار بل بسبب الخوف من فقدان المكتسبات للآخر، رغم أنها حالة متجذرة عند الإنسان البدوي، كما يقول الوردي إلا أن لها أسبابها السياسية...  المزيد

الاسلوب الذكي لاحياء التراث الغنائي – محسن العزاوي

الصباح البغدادية 04/12/2005 ________________________________________ جاءت الحلقة الاخيرة التي قدمت خلال العيد بحضور وزير الثقافة الذي اكد اهمية اعادة وصياغة التاريخ بثوبه الجديد الذي لا يحتاج في رأيي الى وجهة نظر لأن التراث هو البنية التي تبنى عليها كل الاجتهادات.. الموسيقية والشعرية والدرامية.. وان مجرد حضوره المتواضع الا دلالة على اهمية المحتوى الذي اغنى من خلال البرنامج عقول الكثيرين، فمن لم يتعرفوا حتى عن قرب على هيبة وجلالة هذا الارث المتنوع من ابداعات العراقي سواء كان ينحدر من البصرة او الموصل او الناصرية او بغداد.. ولكنني بقدر ما اقيم...  المزيد

هل يبحث الإعلاميون عن السلبيات فقط؟

بغداد-25-11-2005-مركز الدراسات الإعلامية: ما الذي حدث خلال العامين والنصف الماضيين في وسائل الإعلام العراقية والأجنبية العاملة في بغداد؟ هل يعد حقا إعلاما ديمقراطيا مفيدا يشكل صمام الأمان ضد قيام دكتاتورية جديدة، أم انفلاتا وفوضى وصخبا ضارا يثير الفتنة والعنف ويشهر بالناس الأبرياء؟حول هذه الفرضيات دارت مناقشات الإعلاميين العراقيين في “مؤتمر الإعلام الديمقراطي” الذي عقد في بغداد يوم الخامس والعشرين من تشرين الثاني برعاية مركز الدراسات الاجتماعية والإعلامية –مدا. وقد حضر المؤتمر ما يقارب المئة وخمسين إعلاميا وصحفيا...  المزيد

دروس في السياسة من حزب العمال البريطاني حميد الكفائي

هل يُراد لنا أن نعيد اكتشاف الجاذبية؟ صحيفة الزمان اللندنية- تشرين الاول 2003 شاركت الأسبوع الماضي في جلسات مؤتمر حزب العمال البريطاني الحاكم الذي عقد على مدى أسبوع كامل في مدينة بورنموث الساحلية الجميلة، ولكن المتعِبة بسبب تلالها الشديدة الانحدار مما يجعل التنقل فيها أمرا عسيرا إلا لهواة تسلق الجبال والتلال وأنا لست واحدا منهم.لم تكن مشاركتي هذا العام بدعوة من أحد بل كانت رغبة مني في مزيد من الاستطلاع بعد الأثر الطيب الذي تركته في نفسي مشاركتي في العام الماضي، التي جاءت بطلب من جمعية متآلفة مع الحزب. لذلك فقد لاقيت هذا...  المزيد

ثقافة السياسة البريطانية: الإنسانية فوق المواقف والآراء والمناصب

الزمان 2002/12/11 رغم شغفي بنشاطات الأحزاب البريطانية ومتابعتي لمؤتمراتها والانتخابات العامة والفرعية والبلدية عبر وسائل الإعلام، فإنني لم أشارك بأي من هذه النشاطات شخصيا باستثناء بعض اللقاءات المتفرقة هنا وهناك. وكنت دائما معجبا بالصدق والحيوية والأريحية التي يتسم بها المشاركون في هذه النشاطات السياسية، وكم تمنيت أن أشارك بها شخصيا، إلا أنني شعرت دائما أن المشاركة السياسية يجب أن تكون لأبناء البلد ممن ولدوا أو تربوا فيه وليست لمن جاءوا من وراء البحار، مهما كانوا شغوفين بالنشاطات السياسية أو متحمسين للانتماء إلى بريطانيا....  المزيد

المثقف العربي حسب مواصفات المثقف العالمي

الزمان 2/10/2002 عندما يوصف المرء بأنه مثقف تتبادر إلى الذهن العديد من المواصفات لشخصيته، تكاد تكون كلها إيجابية بالمقياس العام. وأولى هذه المواصفات هي أن المثقف متخصص في موضوع فكري ما ومبدع في هذا الاختصاص، وهو أيضا مطلع على طيف واسع من حقول المعرفة، وأهم شيء أنه يعرف مسئولياته تجاه الآخرين. وما يتوقعه الآخرون في المثقف أنه ذو مستوى أخلاقي رفيع، لا يُخشى من إقدامه على أعمال غير أخلاقية أو مضرة بالآخرين. المثقف يشكل الرأي العام ويتوقعه الآخرون أن يوجههم بشكل مباشر أو غير مباشر، وفي كل الأحوال فهو قدوة لهم في العديد من التصرفات...  المزيد
Page 5 of 5«12345