العراق يقارع خطر الإرهاب ومزدوجي الجنسيّة في آن

الحياة، ٢٥ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠١٦ لا شك في خطورة المرحلة التي يمر بها العراق حالياً، فهو يواجه ثلاث أزمات مستعصية، هي الإرهاب الذي أفقده الأمن والاستقرار والسيطرة على مناطق مهمة يسعى الجيش حالياً الى استعادتها بمساعدة دولية، ثم انخفاض أسعار النفط إلى الثلث ما قلّص من قدراته المالية، خصوصاً مع عدم قدرة الاقتصاد الريعي على مواجهة الأزمات الاقتصادية لاعتماده كلياً على بيع مادة أولية متقلبة الأسعار، والثالثة هي الفساد السائد في الدولة، والذي اتضح بجلاء في ممارسات الوزراء والمسؤولين الحزبيين الذين يسخِّرون كل ما في...  المزيد

جلال طالباني: الكردي الذي هزم اليأس بالبراغماتية

جلال طالباني: الكردي الذي هزم اليأس بالبراغماتية الحياة، ٨ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠١٧   لم يكن رحيل الرئيس جلال طالباني قبل أيام مفاجئاً للساحة السياسية العراقية، فقد غاب الرجل عملياً منذ أواخر 2012، إثر جلطة دماغية أعاقته عن تأدية مهامه لعامين تقريباً. وعلى رغم أن الدستور ينص على اختيار بديل خلال 30 يوماً في حال عجز الرئيس عن أداء مهامه، فإن أحداً لم يجرؤ على المطالبة بتفعيل هذه المادة لما تمتع به طالباني من احترام بين العراقيين، عرباً وأكراداً. تميز طالباني بحنكة سياسية نادرة ونظرة ثاقبة مكّنتاه من البقاء قوياً في الساحة...  المزيد

أمير المختار مثال للعراقي المخلص لبلده وشعبه

امضيت عدة ايام مع صديقي التأريخي الدكتور امير المختار مستشار وزارة الصحة العراقية، ولا اخفي انني رغم معرفتي الطويلة بهذا الرجل التي تجاوزت الثلاثة عقود وعلمي بمآثره واستعداده لمساعدة الناس من كل الاجناس والاديان والثقافات منذ كنا في بريطانيا، الا انني فوجئت بحماسه المنقطع النظير وطاقته المتجددة للعمل في اصعب الظروف واخطرها. يمضي الدكتور امير المختار النهار في وزارة الصحة مؤديا وظيفته كمستشار للوزارة ثم يأتي الى البيت بعد انتهاء الدوام ليستريح قليلا ويتناول طعاما بسيطا جدا ثم يخرج الى مستشفيات العاصمة المتعددة...  المزيد

الموسوعي الأخير الجامع بين الأصالة والعصرنة

الموسوعي الأخير الجامع بين الأصالة والعصرنة الكتابة عن الراحل السيد محمد بحر العلوم ليست بالأمر اليسير لأن الرجل كان آخر الشخصيات الموسوعية العراقية التي جمعت بين علوم الدين والأدب والتأريخ والسياسة والوجاهة الاجتماعية. وبالإضافة إلى كل ذلك فقد كان الراحل ملمّا بأمور أخرى كثيرة خصوصا نباهته الاجتماعية وشخصيته المحببة وتواضعه الجم وسعيه للتقرب من الناس جميعا بشتى السبل، خصوصا المبادرة بالسلام والحديث والسؤال. وبالنظر لانشغالنا بهموم العراق فسوف أتحدث عما رأيته بعيني ولمسته بنفسي عن الراحل من مواقف وأحاديث وأفكار...  المزيد

المبادئ الثابتة والمواقف المتغيرة: من حقنا أن نحلم بمجتمع سليم معافى

المبادئ الثابتة والمواقف المتغيرة مجلة الهدى- كانون الأول 2015 مشاكلنا الاجتماعية لا تعد ولا تحصى ولا اعتقد بأنها ستغادرنا في القريب العاجل ولا ينفع معها أي وعظ أو تبشير أو تثقيف مجرد من السلوك والأمثلة الواقعية، بل نحن على الأكثر نحتاج إلى تغيير مناهجنا الدراسية وإعادة النظر في نشاطاتنا الثقافية وبرامجنا التلفزيونية وأفلامنا ومسلسلاتنا التي تنقل لنا التفاهات والسلوكيات النمطية بحجة أنها تعكس (الواقع) وأننا لا يمكننا (التحليق) في فضاء المثاليات. نعم لا نريد التحليق في الفضاء، فقد سبقنا إلى ذلك المرحوم عباس بن فرناس وسقط...  المزيد

ليست دعوة طوباوية بل تذكير بالمسؤولية الإنسانية

ليست دعوة طوباوية بل تذكير بالمسؤولية الإنسانيةالحياة -٢١ مايو/ أيار ٢٠١٥   خلال العام الماضي وحده مات خمسة آلاف شخص من المهاجرين من بلدان العالم الثالث غرقاً أثناء محاولاتهم العبور إلى أوروبا وأستراليا، ثلاثة آلاف منهم في البحر المتوسط. وقبل الإقدام على المغامرة، كان المهاجرون يعرفون حجم المخاطرة ويدركون أنها مجازفة قد تودي بحياتهم، لكنهم مع ذلك كانوا مستعدين لها لأنهم مصممون على العيش حياة أفضل من تلك التي يعيشونها في بلدانهم، وكأن لسان حالهم يقول «فإما حياة تسر الصديق وأما ممات يغيظ العدا»! في السابق كان الناس يستقرون...  المزيد

أعداء متخيلون وحقيقيون-حميد الكفائي

مجلة الهدى- آذار ٢٠١٥بعضنا يسعى دون تخطيط أو فهم عميق منه إلى خلق المزيد من الأعداء وكأن ما عندنا من أعداء ومصائب لا يكفينا، فتجده يدخل في دوامة مهاجمة الآخرين وتصديق ما يقال عنهم دون تمحيص أو تدقيق لمواقفهم الحقيقية وهل هم فعلا معنا أم ضدنا. العدالة والانصاف والمصلحة تقتضي أن يكون المرء دقيقا في أحكامه ومتريثا في إطلاقها والاعتقاد والعمل بها. نحن لسنا بحاجة إلى المزيد من الأعداء وعلينا دائما أن نكون منصفين بغض النظر عن مواقف من نعتقد أنهم أعداء أو خصوم لنا. يجب أن نبحث عما يعزز مصالحنا ومواقفنا دائما ولا نبني مواقف ثابتة...  المزيد

الفردانية لا تعني الخروج على التقاليد – حميد الكفائي

مجلة الهدى-كانون الثاني 2015دائماً نسمع أو نقرأ الجملة “في كل بلدان العالم” يحدث كذا وكذا إلا في بلدنا فيحدث كذا وكذا. وبالتأكيد فإن هؤلاء الذين يتحدثون بهذه اللغة لم يزوروا بلدان العالم كلها ولم يطلعوا على قوانين العالم وثقافاته المختلفة لكنهم مع ذلك يجرؤون على مثل هذا التصريح ويرددونه باستمرار دون أن ينتبهوا إلى خطئه الواضح. والسؤال الذي يجب طرحه هنا هو لماذا يتصرف بعضنا هكذا؟ وإذا ما احسنا الظن، كما يجب علينا أن نفعل، فإن هؤلاء بالتأكيد لا يرغبون في أن يخدعوا مستمعيهم أو قرّاءهم بل يريدون لهم الخير ويحاولون أن يقنعوهم...  المزيد

صدمة الموصل أيقظتنا جميعا – حميد الكفائي

  لم يشهد الشعب العراقي في تأريخه الحديث تلاحما ووحدة في المواقف كتلك التي شهدها بعد سيطرة الجماعات الإرهابية على الموصل. فلم يتردد حزب أو كتلة أو منظمة أو جمعية أو جماعة في إدانة الإرهاب ودعم الجيش العراقي في معركته مع المجاميع الإرهابية التي لا تريد غير إشاعة القتل والخراب والكراهية في العراق.    نعم هناك من أعمت الأحقاد أبصارهم وصارت مواقفهم تنسجم مع داعش (على طريقة اقتلوني ومالكا) لكن هؤلاء قلة ولا يعتد بهم وبمواقفهم.   صدمة الموصل أيقظتنا حقا، مسلمين ومسيحين وأيزيديين وصابئة، شيعة وسنة، عربا وأكرادا وتركمان، إسلاميين...  المزيد

الخصوصية والسيادة لا تحصنان الحكومات ضد القانون حميد الكفائي

الحياة ٢٨ يونيو ٢٠١٣ لم يعد التجاوز على حقوق الإنسان شأناً داخلياً كما كان سابقاً بل أصبح شأناً عالمياً لأنه مرتبط بالقوانين والمواثيق الدولية. المجتمع الدولي الحديث يراقب ويحاسب الحكومات التي تسيء التصرف مع شعوبها ويتخذ إجراءات عقابية رادعة حسب القدرة والإمكانات المتاحة. المنظمات الدولية هي الأخرى تراقب وتصدر تقارير دورية حول حقوق الإنسان في دول العالم المختلفة وهذه التقارير تؤخذ بنظر الاعتبار عند اتخاذ القرارات وتقويم العلاقات الدولية، والدول التي تنتهك مواثيق حقوق الإنسان والقوانين الدولية تتعرض لعقوبات ديبلوماسية...  المزيد
Page 1 of 212»