السفر الممتع المتعب في آن – حميد الكفائي

السفر الممتع المتعب في آن  مجلة الهدى-آب-٢٠١٥ اعتاد الناس في البلدان المتقدمة أن يقرأوا كتابا إن أرادوا التعرف على أي شيء جديد. فلو أرادوا الذهاب لصيد الطيور مثلا، اقتنوا كتابا حول الموضوع وقرأوه كي يطلعوا على تجارب الآخرين في هذا المجال. وإن أرادوا تنظيم حديقة البيت أو معرفة الجديد في عالم الطبخ أو السباحة في البحر أو أي شيء آخر، فإن أول شيء يفعلونه هو اقتناء كتاب أو مشاهدة فلم حول الموضوع. كما اعتادوا أن يسافروا كل عام إلى بلد مختلف من أجل التغيير والتعرف على ثقافات وأنماط حياة الشعوب الأخرى. وعندما يسافرون يطلعون على...  المزيد

مجتمعاتنا وثقافة إيذاء الآخر – حميد الكفائي

الحياة، ٢٧ يونيو/ حزيران ٢٠١٥   ظاهرة التفاخر بإيذاء الآخر وإخافته عصية على التلاشي في مجتمعاتنا، فهي لا تزال سائدة ولم تتأثر بمتغيرات الحياة العصرية. هكذا هي تقاليدنا قبل ألفي عام ولم تتغير كثيراً عندما تغيرت ظروف حياتنا وصرنا نعيش في مدن مليونية ونستخدم الكومبيوتر والإنترنت والهاتف المحمول ونتنقل بالطائرة ونعمل خمسة أيام في الأسبوع ونعطل شهراً في العام. كان شاعرنا المتنبي يتفاخر بالليل والخيل والبيداء والسيف والرمح ويمتدح سيف الدولة عندما كان يبتسم لمقتل الأبطال «تمر بك الأبطال كلمى هزيمة / ووجهك وضاح وثغرك باسم»،...  المزيد

الثقافة\المثقف: بين التعريفات والادوار- عقيل عباس

مجلة (شبابنا)، نيسان، 2014.ايجاد تعريف للثقافة، ومن ثم المثقف، ومعرفة دورهما في المجتمع من بين الاسئلة القديمة التي تُعاد اثارتها  بين حينٍ واخر. يربط الكثيرون الثقافة بامتلاك المعلومات وتنوعها واتساعها وبالتالي فالمثقف هو من يمتلك معلوماتٍ كثيرة ومختلفة. هذا التعريف الشائع مرتبط بفهم كلاسيكي وتقليدي للثقافة ساد لفترة طويلة جداً من الزمن، ليس في العراق والشرق الاوسط فحسب، بل في كل العالم تقريباً وبضمنه اوروبا وبقية العالم الغربي. إنه الفهم الموسوعي الذي يرى ان مهمة المثقف هي “معرفة شيء عن كل شيء وكل شيء عن شيء واحد”....  المزيد

في الثامن من آذار ٢٠١٥: هل حصلت المرأة العراقية على حقوقها كاملة؟

مجلة نون- العدد ٤٢-٢٠١٥ تجربة المرأة البرلمانية الحديثة في العراق جديرة بالدراسة وهي دون شك إيجابية بشكل عام لأنها ساهمت في دفع المرأة العراقية إلى مقدمة الأحداث وحفزتها على المشاركة في العملية السياسية وصناعة القرار وتشكيل الرأي العام وخوض غمار الحياة العامة.  ولكن هل كانت هذه التجربة بمستوى طموح المرأة؟ وهل حققت إنجازات وتشريعات حقيقية لصالح المرأة؟ أم أنها بقيت مشاركة شكلية غير فاعلة لم تؤثر تأثيرا واضحا على وضع المرأة في العراق ولا على مسيرة سعيها نحو اكتساب الحقوق التي حصلت عليها في المجتمعات المتقدمة، بل وحتى...  المزيد

الهوس بالشهادة الجامعية

مجلة الهدى: كانون الثاني 2015لا أعتقد أن هناك شعبا أكثر اهتماما من العراقيين باكتساب الشهادة الجامعية، وهذه حالة إيجابية إذا ما بقيت ضمن حدود المعقول، خصوصا وأنها تتعلق باكتساب العلم والمعرفة وينتج عنها اتقان للعمل وفوائد للمجتمع والبلد. لكن الذي جعل هذا الاهتمام المفرط بها سلبيا هو أننا جعلناها المقياس الوحيد للكفاءة والتعيين في مؤسسات الدولة وهذا خطأ فادح يجب تصحيحه في أول فرصة ويا حبذا لو كان ذلك خلال حكومة الدكتور حيدر العبادي، الذي يعرف قبل غيره، كونه عمل في الغرب لعقود من الزمن، أن الشهادة الأكاديمية ليست ذات أثر...  المزيد

دعوا شارع الثقافة للمثقفين-حميد الكفائي

مجلة الهدى-كانون الثاني ٢٠١٥ منذ مطلع القرن الماضي وشارع المتنبي يستقطب المثقفين والكتاب والشعراء والفنانين كل يوم جمعة للتجمع من أجل الثقافة والفن والأدب… وقد اعتاد المثقفون العراقيون في بغداد والمحافظات الأخرى والزائرون من البلدان الأخرى على الذهاب إلى هذا الشارع صباح كل جمعة مهما ساءت الظروف الجوية أو الأمنية أو الاقتصادية أو السياسية. ولم يسلم هذا الشارع من شر الإرهابيين خلال الأعوام الإثني عشر الماضية فقد تعرض للتفجير عدة مرات كان أشهرها تفجير عام ٢٠٠٧ الذي دمر الشارع وترك عشرات القتلى والجرحى من الأبرياء بينهم...  المزيد

عودة وهيب: “عابر حدود” صرخة المرأة العراقية بوجه القيود الاجتماعية

إيلاف الثقافي-٤-١١-٢٠١٤رواية حميد الكفائي (عابر حدود): صرخة المرأة العراقية بوجه القيود الاجتماعية  في روايته (عابر حدود) حرص الاستاذ حميد الكفائي على رسم لوحة واضحة المعالم لبيئة الريف الاجتماعية في جنوب العراق (في النصف الاول من القرن العشرين) مكنت القارئ من تخيل مصير ابطال الجيل الاول من الرواية  قبل الانتهاء من قراءتها. ومما زاد المشهد وضوحا امام القارئ ان المعلومات التي قدمها لنا الكفائي عن طبيعة البيئة الاجتماعية لريف الجنوب (عادات الناس وتقاليدهم ووضعهم الحقوقي) جاء مترافقا مع حركة ابطال الرواية وشخوصها فلم تبدُ...  المزيد

قراءة في رواية “عابر حدود” -ضياء الشكرجي

ضياء الشكرجي- جريدة المدى- 19/9/2014 كنت قد انتهيت في التاسع عشر من آب من قراءتي لرواية «عابر حدود»، وما أن انتهيت من قراءتها، حتى كتبت للصديق مؤلف الرواية أشكره على ما أمتعني به في روايته، متداركا ذلك بقولي له: أقول «رغم أنك آذيتني»، وسأبين لماذا أمتَعَتْني، وآذتْني الرواية، في آن. في البدء، لا بد من التعبير عن تفاعلي مع هذه الرواية، التي وجدتها أكثر من رائعة.   وكنت حال فراغي من قراءتها قد سارعت بكتابة رسالة للمؤلف معبرا له عن انطباعاتي، ثم رأيت أن أحول مضامين الرسالة إلى مقالة، مع تأكيدي بأني لست ناقدا أدبيا، ولذا كتبت انطباعاتي...  المزيد

اضمحلال دور المثقف مع تنامي التعصب

الحياة ٢٨ سبتمبر ٢٠١٣ يتساءل كثيرون عن سبب عدم اضطلاع المثقفين في قيادة المجتمع وإيجاد الحلول لمشاكله الكثيرة خصوصاً مشكلة العنف والإرهاب وعدم التسامح. ويتكرر هذا السؤال في أوقات الأزمات التي تدفع بالناس إلى البحث عن حلول. لكن المثقفين والمفكرين عادة ما يصمتون عندما تعلو أصوات الإرهابيين والمتعصبين والأيديولوجيين. المثقف والمفكر لا يملكان سلاحاً سوى الرأي والكلمة والإبداع وهذه بضاعة لا يقيم المتعصبون لها وزناً بل يحاربونها ويحاولون اجتثاثها من الجذور. عندما يعتكف المثقفون ويمتنعون عن التفاعل مع المجتمع، فهذا نذير...  المزيد

الهوس بالتأريخ – حميد الكفائي

مجلة الهدى “التأريخ سيكتب مواقفكم المشرفة بأحرف من نور. التأريخ سيسجل لكم مأثرتكم هذه. التأريخ لن يرحم أحدا وسوف يسجل تخاذلكم عن دعم أخوانكم. تأريخهم حافل بالخيانة. التأريخ يعيد نفسه. العالم معجب بتأريخنا المجيد الذي يمتد آلاف السنين. علينا ألا ننسى تأريخهم الأسود” وما إلى ذلك من العبارات المتعلقة بالتأريخ التي نسمعها كل يوم من العامة والمثقفين على حد سواء. نحن قوم لا نهتم لشيء بقدر إهتمامنا بالتأريخ إلى درجة أن اهتمامنا هذا ينسينا حاضرنا ومستقبلنا وهنا يكمن الخطر الأكبر. ترى ما السبب في ذلك ولماذا يحكمنا التأريخ...  المزيد
Page 2 of 5«12345»