التعصب أضاع فرصة نادرة لتوديع الرئيس طالباني

تعصب مسعود برزاني أضاع فرصة نادرة لتوديع الرئيس جلال طالباني 8/10/2017 كان يفترض أن يُشيع جثمان الرئيس جلال طالباني في بغداد وأن يكون التشييع مناسبة عالمية يحضرها زعماء دول كثيرة، كما حصل في تشييع كثير من زعماء العالم، وعندها كان سيفخر الكرد بأن رجلا كرديا بلغ هذه الأهمية العالمية واصبح رئيسا لدولة معظم سكانها ليسوا من الأكراد بل من العرب… إلا أن التعصب الأعمى لبعض قادتهم جعلهم يفوّتون هذه الفرصة النادرة التي لن تتكرر، ويشيعونه محليا في السليمانية ويوشحون جثمانه ليس بعلم الدولة التي كان رئيسا لها بل بعلم محلي يمثل جزءا...  المزيد

تضامنا مع حمزة مصطفى

  ليس غريبا أن تخطئ الصحافة في نقل خبر، فهذا يحصل يوميا، وعدم الدقة يحصل احيانا بسبب غموض الأحداث وكثرة الآراء المتعلقة بها واستعجال النشر. قد يضع بعض الصحفيين غير المهنيين أخبارا كاذبة ترضي هوى في نفوسهم أو ربما لأسباب سياسية أو تجارية أو غيرها، وهذا يمكن أن يحصل حتى في وسائل الإعلام المهنية، لكنه خطأ تسارع وسائل الإعلام المحترمة للإعتذار عنه وتحاسب من يقع فيه من صحفييها، بل قد تضطر لدفع تعويضات إن تسبب في تشويه سمعة شخص أو مجموعة أشخاص، وفي نهاية المطاف فإن إدارة الجريدة أو القناة أو الإذاعة أو الموقع الألِكتروني، ممثلة...  المزيد

كفانا صراخا ورذاذا ورثاثة

أحد معوقات التطور والتنمية في بلداننا ومجتمعاتنا هو قصور الفهم وغياب الخبرة السائدان بين المتصدين للشأن العام، إذ قلما تجد بينهم من يفهم فهما عميقا متطلبات الدولة الحديثة وتشعبات السياسة والاقتصاد والعلاقات الدولية، بل تجدهم ينطلقون من انحيازات شخصية أو مصالح متخيلة او تفسيرات ضيقة للأمور أو رغبة في الشهرة والحصول على أصوات الناس العاديين عبر إطلاق شعارات وآراء شعبوية دون إدراك لنتائجها المدمرة، ومن يدرك منهم النتائج فهولا يبالي فهمه الأول والأخير هو تحقيق مكاسب شخصية على الأمد القصير.   خذوا مثلا قانون حظر المشروبات...  المزيد

هل كان المثقفون حاضرين ليغيبوا؟ حميد الكفائي

هل كان المثقفون حاضرين ليغيبوا عن المشهد؟                                                                                     محسن الموسوي: مفكر مهم أهمله العراقيون                                                                                                                                                             الصديق المغدور  كامل شياع قتله متطرفون مجهولون  أزعم أننا أمة لم تعد تستمع إلى مثقف أو مفكر بل أصبح المثقفون والمفكرون وأهل الرأي فيها غرباء يعيشون فرادى منعزلين صامتين، أو مغيبين في السجون أو المنافي، الاختيارية والإجبارية منها، أو في القبور،...  المزيد

البرلمان رمز قوتنا

البرلمان رمز قوتناالمدى 10 أيار 2016  خلال الأعوام القليلة الماضية تشن منظمات ووسائل إعلام مدعومة من جهات معينة حملة لتشويه صورة البرلمان عند الرأي العام بحجة وجود الفساد والأنانية والامتيازات غير المبررة لأفراده وما إلى ذلك. مثل هذا المسعى ليس في صالح الشعب العراقي رغم أن كثيرا مما قيل بخصوص الامتيازات والرواتب التقاعدية وغيرها صحيح ولكن بالإمكان إصلاحه أو تعديله عبر البرلمان نفسه. الإيغال في تشويه صورة البرلمان، وهو الجهة التي تمثل الشعب العراقي تمثيلا حقيقيا باعتبارها منتخبة مباشرة من الشعب، سيعود بالضرر الفادح علينا...  المزيد

الموسوعي الأخير الجامع بين الأصالة والعصرنة

الموسوعي الأخير الجامع بين الأصالة والعصرنة الكتابة عن الراحل السيد محمد بحر العلوم ليست بالأمر اليسير لأن الرجل كان آخر الشخصيات الموسوعية العراقية التي جمعت بين علوم الدين والأدب والتأريخ والسياسة والوجاهة الاجتماعية. وبالإضافة إلى كل ذلك فقد كان الراحل ملمّا بأمور أخرى كثيرة خصوصا نباهته الاجتماعية وشخصيته المحببة وتواضعه الجم وسعيه للتقرب من الناس جميعا بشتى السبل، خصوصا المبادرة بالسلام والحديث والسؤال. وبالنظر لانشغالنا بهموم العراق فسوف أتحدث عما رأيته بعيني ولمسته بنفسي عن الراحل من مواقف وأحاديث وأفكار...  المزيد

الكذب في سبيل القضية – حميد الكفائي

مجلة الهدى-نيسان ٢٠١٥دأب البعض على ممارسة الكذب من أجل (خدمة القضية) التي يؤمن بها أو يسعى إلى ترقيتها. وقد انسحب هذا المنحى على المجالات كافة فترى أن بعضهم يختلق الأكاذيب من أجل دفع الناس إلى الإيمان بقضية أو فكر ما وينسى المبدأ الأعمق وهو (لا يُطاع الله من حيث يُعصى) فالكذب ذنب كبير ويجلب مفسدة عظمى ولا يمكن أن يكون عاملا في (خدمة) أي قضية، فلا خير في إيمان يأتي عبر الخداع والتلفيق والغش. وعلى سبيل المثال، فقد شاعت في السنوات الأخيرة مقولات منسوبة لمفكرين ومشاهير وقادة عالميين غادرونا إلى العالم الآخر مثل غاندي ومانديلا...  المزيد

الثقافة تعني القدرة على التحليل-حميد الكفائي

مجلة الهدى-آذار 2015يقرن مثقفون كثيرون، بينهم الأكاديمي الدكتور عقيل عباس في مقال له أثار انتباهي، الثقافة بالقدرة على التحليل ويقولون إن الثقافة لم تعد مجرد الاطلاع على العلوم والفنون واكتساب المعلومات التاريخية والعلمية والادبية فحسب، بل يجب أن تقترن تلك المعلومات بالقدرة على التحليل لأن التحليل وحده يمكن أن يكشف عن مكنون المثقف وقدراته الثقافية، خصوصا وأن اكتساب المعلومات لم يعد حكرا على أحد بعد أن اصبحت متوفرة مع تطور وسائل الإعلام والاتصال الحديثة. نعم، القدرة على التحليل هي المقياس الحقيقي لقدرات الشخص وعمق الثقافة...  المزيد

الرئيس معصوم يمثل العراقيين جميعا

بالأمس شاهدت مقابلة أجرتها الصحفية الأمريكية المعروفة كرستيان أمانبور مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم.. كانت مقابلة رائعة في كل شيء ومن الأشياء الجميلة فيها أن الرئيس معصوم كان يجيب على أسئلتها باللغة العربية رغم أنه كردي وكان بإمكانه أن يجيبها باللغة الكردية لتترجم أجوبته إلى الإنجليزية بسهولة كما تُرجمت أجوبته العربية إلى الإنجليزية، لكن معصوم، المثقف والوطني العراقي والذي يسعى لتمثيل العراقيين جميعا، أصر أن يتحدث بلغة الاغلبية في العراق وهي اللغة العربية التي درس وتعلم وتحدث وكتب فيها عبر السنين. إنها إشارة بليغة...  المزيد

نعم نحن بحاجة إليهم فلماذا لا يعودون؟ حميد الكفائي

هناك ملايين العراقيين الذي غادروا بلدهم خلال العقود الأربعة المنصرمة بسب الدكتاتورية والحصاروالظروف الصعبة التي مر بها العراق، ولم يعد منهم إلا قلة قليلة، أما الغالبية فمازالت تعيش في بلدان المهجر المختلفة من إيران والهند والخليج شرقا إلى أوروبا والولايات المتحدة وكندا واستراليا غربا. بعضهم يتمنى العودة ويأمل أن يحصل ذلك عندما تتحسن ظروف العراق ويصبح كالبلدان التي يعيشون فيها أو قريبا منها، وهذا لن يحصل في المستقبل المنظور، أي أنهم لن يعودوا. مهاجرون آخرون مستعدون للمجيء شريطة أن يلعبوا دورا في الإعمار والبناء وأن...  المزيد
Page 1 of 3123»